السبت، 13 يوليو 2019

أساتذة جامعيون يحتجون أمام وزارة التعليم العالي

قرر أساتذة العلوم السياسية تنظيم وقفة احتجاجية ثانية في ظرف أسبوعين أمس مطالبين برد الاعتبار لهذا التخصص بالإضافة إلى رفض القرار التعسفي الذي يخص غلق بعض الأقسام ببعض الولايات.

يعيد أساتذة العلوم السياسية باحتجاجهم للمرة الثانية في ظرف أسبوعين أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وزير القطاع السابق الطاهر حجار إلى الواجهة وما تسبب فيه من إقصاء في حقهم وحق هذا التخصص بشكل عام، حيث لا يزال المحتجون أو بالأحرى أساتذة هذا التخصص يؤكدون في تصريحاتهم أن الوزير السابق وراء ما يحدث لهم.

وأكد الأساتذة أن الطاهر حجار كانت له علاقات غير سليمة مع بعض الذين ينتمون لهذا التخصص وبالتالي كان السبيل الوحيد للتخلص منهم حسبهم بغلق بعض الأقسام فكان التخلص من هذا التخصص، فيما ذكر البعض خلال وقفتهم الاحتجاجية الأولى على أن سبب الخروج الى الشارع جاء من أجل رد الاعتبار لأقسام العلوم السياسية ومحاولة استرجاع الاقسام المغلقة من بينها جامعة بودواو ، مشيرين إلى أن وقفاتهم بدأت منذ سنتين كونهم أقلية مضطهدة من طرف الوزارة وحتى من طرف الوظيف العمومي امام التهميش والاقصاء الذي يطالهم الى اليوم وهو ما جعلهم يختارون يوم الاثنين من اجل الاحتجاج أمام الوزارة.

شارك

مقالات ذات صلة

أساتذة جامعيون يحتجون أمام وزارة التعليم العالي
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.