الأحد، 28 يوليو 2019

لا دكتوراه بلا مذكرة بالأمازيغية والفرنسية والانجليزية

ألزمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، طلبة الدكتوراه، على نشر ملخص للأطروحة باللغتين الوطنيتين، العربية والأمازيغية، وباللغتين الفرنسية والانجليزية، للحصول على شهادة النجاح.

حدد وزير القطاع، بوزيد الطيب، شروط مناقشة أطروحة الدكتوراه وكيفايتها، وذكر منشور للوزير بتاريخ 7 جويلية الجاري، أنه يهدف إلى توضيح شروط مناقشة أطروحة الدكتوراه وكيفياتها للطلبة المسجلين ابتداء من السنة الجامعية 2016/2017، ومن الشروط التي وضعتها الوزارة لقابلية مناقشة الأطروحة، حصول الطالب على 180 نقطة موزعة حسب شبكة التنقيط المحددة في القرار الصادر العام 2016، مع تقرير من المشرف يتضمن قابلية مناقشة العمل المقدم والذي يتضمن وثيقتين الأولى تثبت أن نوعية العمل والأهداف المحددة قد تم بلوغها، والثاني تثبت أن المنشور العملي له علاقة مباشرة مع موضوع الأطروحة.

ومن الشروط التي حددتها الوزارة، أن يكون مقال الأطروحة منشورا في مجلة من صنف “ب” على الأقل بالنسبة لميادين العلوم والتكنولوجيا، وفي مجلة من صنف “ج” على الأقل بالنسبة لميادين العلوم الاجتماعية والإنسانية. ويتعين على أعضاء لجنة المناقشة، تقييم محتوى الأطروحة وإبداء الرأي حول الإنتاج العلمي، ويتم إعداد تقرير خبرة في أجل أقصاه 45 يوما، وإذا تضمن مشروع الأطروحة تحفظات جوهرية، تبلغ إلى المشرف من أجل التكفل بها، وإذا رفض المشرف التحفظات، تعين لجنة مناقشة ثانية، ويقدم رئيس لجنة المناقشة ملخصا عن مجمل التقارير، زيادة على تقريره الشخصي.

وتمنح المؤسسة للطالب شهادة نجاح بعد التأكد من نشر ملخص للأطروحة باللغتين الوطنيتين العربية والأمازيغية أو بأحديهما، وكذا باللغتين الفرنسية والانجليزية، على الموقع الالكتروني لمؤسسة التسجيل، وبعد الإيداع الرسمي من طرف طالب الدكتوراه أو من طرف المصالح المؤهلة لمؤسسة التسجيل للنسخة النهائية للأطروحة لدى مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني “سيريست”.

شارك

مقالات ذات صلة

لا دكتوراه بلا مذكرة بالأمازيغية والفرنسية والانجليزية
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.