الأربعاء، 4 سبتمبر 2019

الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بالإدماج

عادت قضية الطلبة الاحتياطيين في مسابقة الدكتوراه 2018 / 2019 إلى الواجهة، حيث يطالب أصحاب هذه الشهادة بإدماجهم ضمن قائمة الناجحين في الدكتوراه لتمكينهم من مواصلة الدراسة في الدراسات العليا، خاصة أن عدد المقاعد المفتوحة في كل تخصص والمقدرة بثلاثة فقط قد حرمتهم من الحصول على الدكتوراه، فبعد تهميشهم من قبل وزير التعليم السابق طاهر حجار، ها هو اليوم وزير تصريف العمال الطيب بوزيد يرفض الرد عليهم رغم مراسلته في أكثر من مناسبة.

مع بداية العد التنازلي لانطلاق الموسم الجامعي عادت للواجهة قضية الطلبة الاحتياطيين في مسابقة الدكتوراه للسنة الجامعية 2018/ 2019، الذين يطالبون الوزير الحالي بفتح باب الحوار معهم كخطوة أولى، خاصة أمام التهميش الذي يطالهم من قبل الوصاية. تفاصيل قضيتهم تعود إلى سنة 2018 بعدما شارك الطلبة في مسابقة الدكتوراه وتحصلوا على مراتب احتياطية فيها، فراسلوا الوصاية وقدموا عدة تظلمات في أكتوبر على أساس النظر في مطلب إدماجهم خلال السنة للجامعية إلا أن الوزارة الوصية لم تحرك ساكنا، وآنذاك قام الوزير المسؤول عن القطاع الطاهر حجار -حسبهم- بتهميشهم وعدمم الإنصات لهم، وهو الأسلوب الذي ينتهجه الطيب بوزيد، فرغم مراسلته في أكثر من مناسبة وتأكيد ضرورة فتح باب الحوار معهم إلا أن الأمور ما تزال على حالها.

وأكد عدد ممن تحدثنا معهم من طلبة الدكتوراه أنهم ضحية شح مقاعد الدكتوراه، حيث يقدر عددهم بنحو 6 آلاف طالب احتياطي في مسابقة الدكتوراه لموسم 2018 / 2019، وبالمقابل نجد عدد المقاعد البيداغوجية المفتوحة 3 مقاعد فقط في كل تخصص.

شارك

مقالات ذات صلة

الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بالإدماج
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.