السبت، 21 سبتمبر 2019

نقص في توظيف خريجي الجامعات

كشف مدير الوكالة الولائية للتشغيل بقالمة، عن برمجة عملية توظيف أكبر عدد من اليد العاملة البسيطة خلال الخمسة أشهر الماضية، بعد إطلاق شركتين تركية وصينية عددا من المشاريع، لاسيما السكنية منها، إلى جانب انطلاق مشاريع أخرى عبًر أصحابها عن حاجتهم لليد العاملة المؤهلة، خصوصا في قطاعي البناء والأشغال العمومية.

أكد مدير الوكالة الولائية للتشغيل بقالمة "أنام"، أن عدد المسجلين لدى الوكالات المحلية الأربع للتشغيل في كلّ من بوشقوف، حمام النبايل، وادي الزناتي وقالمة، بلغ في حصيلة نشاطها خلال الثمانية أشهر الفارطة، 19855 طالب عمل مسجل، من بينهم 6701 من حاملي الشهادات الجامعية، و5037 متخرجا من مراكز التكوين المهني، و8117 مسجلا دون مستوى. وأوضح المسؤول، أن فئة بدون تأهيل وبدون شهادة تحوز على أكبر عدد من طالبي العمل، كما تحوز الوكالة تقريبا على نصف العدد الإجمالي من طالبي العمل، خاصة في الفترة التي تعرف خلالها الوكالات عددا كبيرا من طالبي العمل من خريجي الجامعات، وهي فترة تخرّج الجامعيين.

في المقابل، تمّ تسجيل من الفاتح جانفي إلى غاية 31 أوت من السنة الجارية، 3565 عرض عمل، يغلب عليه قطاع الأشغال العمومية والبناء، ويمسً فئة بدون مستوى، ومن بين هذه العروض، حسب المتحدث، يحوز القطاع الخاص الوطني على أكبر نسبة من عروض العمل بـ2574 عرض عمل، وتمس قطاع الأشغال العمومية، والطرقات، والسكن، والصناعة التحويلية، فيما يمثل القطاع العمومي 774 عرض عمل، والقطاع الخاص الأجنبي 217 عرض عمل تمثله الشركتان التركية والصينية.

وأضاف المتحدث، أن الوكالات المحلية الأربع تمكنت في نفس الفترة من تنصيب 2496 طالب عمل، أغلبها تنصيبات مؤقتة، حيث تم تنصيب 206 جامعيين، و379 من خريجي التكوين المهني، و1911 بدون تأهيل وتكوين، وفيما يخص عقود العمل المدعًمة، فقد تم إنجاز 419 عقد عمل مدعًم، منه 295 عقد عمل لخريجي الجامعات أغلبهم مع المؤسسات الخاصة مثل المخابر، والمحامين... وغير ذلك، و118 عقد عمل في إطار خريجي مراكز التكوين المهني، وكذا المستوى الثانوي، و6 عقود ورشات توظيف.

وفي ظل نقص توظيف طالبي العمل، دعا المسؤول خريجي الجامعات إلى التفكير في إنشاء مقاولات والتكيّف مع السوق المحلية، وهي المنهجية التي يجب اتباعها نظرا لعجز المؤسّسات العمومية، على حد تعبيره، لاسيما وأنّ عددا كبيرا من خريجي الجامعات يتوجهون إلى أجهزة الدعم مثل "أونساج"،حيث أن العروض المقدًمة من الصناعات التحويلية الغذائية وشركات البناء، تخص اليد العاملة البسيطة.

سد بوهمدان ... نسبة الامتلاء بلغت 56 بالمائة
ارتفع منسوب مياه سد "بوهمدان" بحمام الدباغ بولاية قالمة بنسبة 56 بالمائة من طاقة استيعابه التي تقدّر بـ185 مليون متر مكعب، وهذا بعد تساقط الأمطار التي شهدتها الولاية على غرار ولايات الوطن مؤخرا، وقد أدى الاضطراب الجوي وسقوط الأمطار بكميات معتبرة، التي بلغت ما يقارب 30 ملم، في الأيام القليلة الماضية، إلى استرجاع السد لحجمه تقريبا، واستقراره بعد ارتفاع منسوبه، حيث بلغ إلى غاية يوم الخميس المنقضي، 103 أمتار مكعبة، حسبما علمته "المساء" من مصدر بالمنشأة.

واستنادا لنفس المصدر، فإنّ مخزون السد بلغ في الفترة نفسها من السنة الماضية، 21 مليون متر مكعب وبنسبة امتلاء قدرت بـ11 بالمائة، ويعتبر القائمون على السد أن هذا المخزون مريح ويسمح بتزويد مختلف مناطق الولاية المموًنة من السًد الذي يزود 80 بالمائة من سكان ولاية قالمة بالمياه الصالحة للشرب، وبلديات مجاز عمار، وحمام الدباغ، وهواري بومدين، وبن جراح، وقريتي سرفاني، وصالح صالح وجزء من بلدية بلخير، حيث تقدر كميات المياه الموجًهة سنويا لتزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب بـ17 مليون متر مكعب، ناهيك عن سقي المحاصيل الزراعية بطاقة استهلاك تقدر بـ25 مليون متر مكعب سنويا.

أما بخصوص السقي الفلاحي، فمنذ تاريخ 15 ماي الماضي، تم تموين مساحات السقي قالمة – بوشقوف بكمية قدرت بـ20.5 مليون متر مكعب، فيما سيتم توزيع الكمية المتبقية وهي 4.5 مليون متر مكعب عند الحاجة إليها، وبذلك يكون محيط السقي قد استوفى كامل الكمية الممنوحة له والمقدرة بـ25 مليون متر مكعب التي اقترحتها مصالح ديوان السقي لتغطية حاجيات الفلاحين داخل محيط السقي.

شارك

مقالات ذات صلة

نقص في توظيف خريجي الجامعات
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.