الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019

إنشاء وكالة ضمان نوعية التعليم العالي

أكد الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، محمد صلاح الدين صديقي، أمس، أن مشروع وكالة ضمان نوعية التعليم العالي بلغ ”مرحلة جد متقدمة من الإعداد”.

وقال صديقي، خلال افتتاحه أشغال الندوة الجهوية، وسط، المنظمة بالقطب الجامعي بالمدية، والتي ضمت مسؤولين من 16 جامعة بوسط البلاد و9 مراكز بحثية، أنه ”تم للتو الانتهاء من مرحلة التقييم الذاتي لمشروع ضمان النوعية، وهو معيار موجه لتقييم مستوى أداء الجامعات، مشيرا إلى أن العمل والتفكير الذي شرع فيه منذ سنوات من قبل خبراء جزائريين وأجانب، سيتواصل إلى غاية تجسيد هذا المشروع الجد هام الخاص بالتعليم العالي.

وأوضح أن إنشاء وكالة لضمان النوعية من شأنه أن يعطي نوعية للأهداف التي سطرتها وزارة التعليم العالي، سواء من حيث التدريس أو البحث أو التأطير، مضيفا أن هذا الإجراء الذي يندرج في إطار التغييرات التي تعرفها الجامعة الجزائرية يهدف إلى إعطاء معنى للتدريس واكتساب المعارف”.

وأوضح المتحدث، أن هذه الوكالة سيكون لها مهمة منح الاعتماد لمؤسسات التعليم العالي أو المتخصصة، العمومية منها أو الخاصة، وفقًا للمعايير الدولية السارية وذلك لضمان المستوى المطلوب من الأداء و من أجل تدريس ذي نوعية”.

وشكل اللقاء الذي انتظم أمس، بالمدية فرصة لتقديم حصيلة نشاطات مختلف الجامعات، وتقييم مدى تنفيذ أرضيات تطوير البحث العلمي والتقدم لوظائف التدرج، وكذا العديد من القضايا الأخرى المتعلقة بالوظائف الداخلية للجامعات ومديريات الخدمات الجامعية.

شارك

مقالات ذات صلة

إنشاء وكالة ضمان نوعية التعليم العالي
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.