الاثنين، 4 نوفمبر 2019

الحكومة تحضر لرفع المنحة الجامعية

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، عن توجه الحكومة لمراجعة منحة الطالب الجامعي من خلال اعادة تقييم قطاع الخدمات الجامعية وتعويضه بدعم مباشر لترشيد نفقات الخدمات الجامعية التي تستهلك مايقارب 32 بالمائة من ميزانية القطاع بسبب الفساد و “البزناسية”.

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد، أمس، على هامش مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2020 عن شروع الحكومة في التحضير لاعادة النظر في الخدمات الجامعية التي تستهلك مبالغ كبيرة من ميزانية القطاع وهذا عبر التخلي عن الدعم غير المباشر للطالب وتعويضة بدعم مباشر يمنح في شكل منحة مالية للطالب ويقوم هذا الاخير بصرفه للحصول على الايواء والنقل والاطعام.

وحسب مصادر ” سبق برس” فقد انتقد الوزير في حديثه لأعضاء لجنة المالية الطريقة التي يتم من خلالها تسيير قطاع الخدمات الجامعية، الذي يستهلك أموالا ضخمة من ميزانية القطاع مقابل خدمات لا ترقى للمستوى، مشيرا بأن الحكومة ستعد برنامج بهذا الخصوص لترشيد النفقات.

وفي سياق متصل، تطرق الطيب بوزيد لمسألة دعم البحث العلمي في الجامعات مؤكدا أن الاعتمادات المالية وصلت لـ ” صفر” لأن هناك أموالا كبيرة لم تصرف في هذا الشأن بسبب قانون الصفقات العمومية الذي يتميز بالبيرقراطية ولا يشجع على البحث العلمي.

شارك

مقالات ذات صلة

الحكومة تحضر لرفع المنحة الجامعية
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.