الاثنين، 2 ديسمبر 2019

نظام "أل أم دي" يخضع للتقييم

يخضع نظام ليسانس-ماستر دكتوراه (أل أم دي) لتقييم بهدف تحسينه, حسب ما صرح به اليوم الأحد بقسنطينة وزير التعليم العالي و البحث العلمي, الطيب بوزيد.

و أوضح الوزير في لقاء مع الصحافة على هامش افتتاح ورشة تحضيرية لمشروع المخطط الاستراتيجي الوطني حول الذكاء الاصطناعي 2020-2030 بأن تقييم نظام أم أل دي سيمكن من "تصحيح النقائص للمضي قدما نحو الامام".

و اعتبر الوزير في هذا السياق أن الجامعة الجزائرية "لا يمكن لها أن تتطور خارج العولمة و متطلبات التقدم و التطور التكنولوجي الحاصل و المعاش".

و فيما يتعلق بالخدمات الجامعية أفاد الوزير أن دراسة تقييمية تم إنجازها و يبذل مجهود حاليا من أجل تحسين مردود و أداء هذا القطاع في مجال النقل و الإطعام و الإيواء و الأمن.

و أكد الوزير أن أداء هذا القطاع سيتحسن بفضل مساهمة الطلبة موضحا أن اعتماد نظام الجامعة المفتوحة على غرار ما هو معمول به في كل بلدان العالم هو اليوم "حتمية".

و قد تميزت هذه الورشة العلمية التي تدوم يومين و التي تنظم بالموازاة مع ملتقى حول المقاولاتية و الابتكار بتقديم مداخلات حول مخططات الذكاء الاصطناعي عبر العالم و واقع الحال في الجزائر و كذا حول المؤسسات الناشئة و ذلك من طرف خبراء جزائريين ينشطون محليا و بالخارج في فجر اقتصاد المستقبل.

شارك

مقالات ذات صلة

نظام "أل أم دي" يخضع للتقييم
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.