الثلاثاء، 3 ديسمبر 2019

قطاع التعليم العالي يستثمر في الذكاء الاصطناعي

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، أمس، أن قطاعه يسعى إلى إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي بتعزيز بناء القدرات الجزائرية في هذا المجال من خلال التكوين والتدريب والبحث من جهة، ودعم بناء قدرة الذكاء الاصطناعي الوطني كأداة للتنمية، لتمكين مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية من تذليل العقبات أمام التحول الرقمي الجاري من جهة أخرى.

وأضاف الوزير الذي أشرف على افتتاح ورشة عمل حول المخطط الاستراتيجي للبحث والتطوير في الذكاء الاصطناعي بالنادي الجهوي للجيش بقسنطينة، أنه سيتم تصميم الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي عبر دراسة معمقة للنطاقات التي ستستفيد من تقنية الذكاء الاصطناعي وتقديم الدعم المعرفي مع التأكيد على تحقيق رفاه المجتمع، على غرار الدول التي أحدثت نقلة نوعية في كل مناحي الحياة.

وطالب الوزير بضرورة تكوين الإطارات على مدى الحياة لمواجهة التحولات السريعة التي تشهدها التكنلوجيا، داعيا القائمين على الورشة العلمية إلى وضع خارطة طريق تساعد قطاع التعليم العالي على رسم خطة مناسبة تتلاءم مع التحديات لتتمكن الدولة من تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي الناشئة، مؤكدا أن قطاعه سطر برنامجا لتمويل البحث في مجال للذكاء الاصطناعي، يتضمن توفير كل الإمكانيات لبناء قدرات الباحثين للتميز العلمي، بالإضافة إلى دعم البحوث الأساسية والتطبيقية وتوفير الدعم المادي للشباب الباحثين من أجل دمجهم في التنمية والابتكار.

من جهة أخرى، نوه الوزير بتطور البحث العلمي في ولاية قسنطينة، التي قال إنه يمكن اعتبارها قطبا هاما في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتيك، من خلال إنشاء حاضنة وطنية للذكاء الاصطناعي، معززة بقاعدة بيانات شاملة، وحاضنة تكنولوجية متخصصة في الروبوتيك بالمدرسة العليا المتعددة التقنيات، إلى جانب وحدة بحث ومنصة تكنولوجية في الميدان.

شارك

مقالات ذات صلة

قطاع التعليم العالي يستثمر في الذكاء الاصطناعي
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.