السبت، 21 ديسمبر 2019

مراجعة شبكة أجور الأساتذة الجامعيين عبر مختلف أسلاك أساتذة التعليم العالي

التحولات المتسارعة التي تشهدها البلاد على مستويات سياسية واجتماعية واقتصادية،لا يمكن إلا الارتكاز على دور فعال ومؤثر للجامعة في صياغة المشهد الوطني وافق الدولة الواعدة،وقد كانت الجامعة ولازالت احد ركائز مسار التغيير المنشود الذي جسمه حراك شعبي راقي سلمي وحضري.

وتبعا للمعطى المشار اليه فقد أضحى من الضروري إعادة الاعتبار للعائلة الجامعية وتمكين مكوناتها الاساسية من الاضطلاع بواجبها الوطني في بناء كيان الدولة الجديد، ولأن ترقية مكانة الأستاذ الباحث في المجتمع تشكل أحد ركائز تنمية طابع الدولة المجتمعي والمؤسساتي، فانه من الواجب يما يقتضيه الظرف الوطني الراهن من إرادة حقيقية في التعيير وتصويب مسارات لم تحقق على مدار سنوات،المرجو منها في تمكين الأستاذ الباحث من ممارسة أعبائه المهنية والاضطلاع بدور أكثر فعالية في الحياة المؤسساتية.

وتتضمن هذه العريضة

- مراجعة شبكة أجور الأساتذة الجامعيين عبر مختلف أسلاك أساتذة التعليم العالي

- توفير السكنات الوظيفية للأساتذة وتفعيل آليات وصيغ الدولة المخصصة في قطاع السكن لتسهيل الاستفادة من السكن بالنسبة للأساتذة الجامعيين

- استحداث شبكة اجور جديدة للأساتذة تؤخذ فيها مكانة الأستاذ الباحث وأهمية الاستقرار المادي والاجتماعي بعين الاعتبار

- الرفع من حصة السكنات الممنوحة لأساتذة التعليم العالي سواء الوظيفية او تلك التي تخص الصيغ السكنية المتاحة من قبل الدولة

رابط العريضة

أنقر هنا

شارك

مقالات ذات صلة

مراجعة شبكة أجور الأساتذة الجامعيين عبر مختلف أسلاك أساتذة التعليم العالي
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.