السبت، 25 يناير 2020

مصير أساتذة الفرنسية في الجامعات: وزير التعليم العالي يوضح

وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي شمس الدين شيتور، اليوم الأربعاء 22 جانفي، رسالة إلى الطلبة، كما أجاب على بعض أسئلة الأسرة الجامعية التي وجهوها له عبر مدونة موقع الوزارة، رد فيها عن انشغالاتهم بشأن تدريس اللغة الفرنسية وكذا المنحة الجامعية والتوظيف وغيرها.

ودعا الوزير في رسالته الطلبة إلى الابتعاد عن الغش في الامتحانات، حيث كتب "أعزائي الطلبة والطلبة المهندسين, ها نحن وصلنا إلى نهاية طور الدراسة المشفوع بتقييمات. كما تعلمون ، وكما يذكرنا بذلك "أبراهيم لنكولن": "إنّ المروّع أكثر هو الغش في الامتحان وليس الإخفاق فيه""، وأضاف "إنّ النجاح في الامتحانات بشكل طبيعي هو مفخرة ترفع من شأنك".

وبشأن تدريس اللغة الانجليزية بدلا من الفرنسية في الجامعات، فقد ورد إليه سؤال من أحد الطلبة على النحو التالي: "هل في حال ما إذا كانت نسبة التصويت لصالح اللغة الانجليزية هي الأكبر .هل سيتم التدريس بدءا من الموسم الجامعي المقبل باللغة الانجليزية فقط وهل سيبقى التدريس باللغة الفرنسية؟"، فكان رد وزير التعليم العالي "سيشرع بداية بالطلبة الناجحين في مسابقة الدكتوراه لهذا العام".

مصير أساتذة الفرنسية في الجامعات

كما تساءلت أستاذة لغة فرنسية من جامعة سيدي بلعباس عن مصير آلاف الأساتذة في حال ما إذا تم إلغاء الفرنسية في قولها "إن إلغاء اللغة الفرنسية من الجامعات سيكون سببا في توقيف كثير من الأساتذة عن العمل وخصوصا المؤقتين منهم الذين يدرسونها رغم الأجر الضئيل الذي يتقاضوه"، فرد شيتور يقول "هذا غير صحيح ولن يتم توقيف أي أستاذ عن العمل".

كما وعد الوزير بالنظر في اقتراح بلغه بشأن إنشاء باقة قنوات تعليمية للغة الإنجليزية.

وبشأن المنح الجامعية، مؤكدا أن طلبة الدكتوراه الذين لهم مناصب عمل لن يستفيدوا من المنحة الجامعية، حيث قال "إن القانون يمنع الحصول على مرتبين، أيعقل أن تحصل على مرتب وترغب في الاستفادة من منحة؟"، كما نفى أي تغيير في الإجراءات الخاصة بالمنح الجامعية.

وبشأن الامتحانات المهنية الخاصة بمستخدمي دعم البحث، فأكد شيتور انه تم الإمضاء على القرار الوزاري الخاص بالامتحانات المهنية لعمال مراكز البحث هذا الأسبوع، في انتظار التصنيف من طرف الوظيف العمومي.

شارك

مقالات ذات صلة

مصير أساتذة الفرنسية في الجامعات: وزير التعليم العالي يوضح
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.