الجمعة، 31 يناير 2020

طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء

يشتكي مجموعة من طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي من الوضعية المحرجة التي يعيشونها بسبب حرمانهم من حقهم في الإيواء، على مستوى مختلف الإقامات الجامعية، مطالبين بالتدخل العاجل لمسؤولي الخدمات الجامعية من أجل تمكينهم من غرفة تأويهم.

يعاني طلبة الماستر المنتمون إلى النظام الكلاسيكي من التهميش والإهمال الذي طالهم منذ بداية الموسم الجامعي الجديد 2020/2019 والمتمثل في عدم تمكنهم من الحصول على غرف داخل الإقامات الجامعية، حيث وجد الطلاب أنفسهم بدون غرف ولا إطعام ولا حتى حق الدخول للإقامة الجامعية بسبب اكتضاظ الأماكن وجميع الغرف المتوفرة، وهو ما سيؤثر سلبا على المردود العلمي للطلبة. وعبر طالب عن نفس المشكل في حديثه لـ»لمحور اليومي» وتذمره وغضبه الشديدين، حيث أنه بدون إيواء منذ التحاقه بالجامعة ولولا منزل أحد أقاربه لبات يقضي لياليه في الشارع، كما صرح أيضا انه قد انتقل إلى مصلحة الإقامة الجامعية من أجل إيداع ملف الحصول على غرفة للإيواء، إلا أنه قد تفاجأ عندما أخبروه بأن الغرفة سيتقاسمها مع أربعة أشخاص آخرين، مضيفا أن هذا الأمر يؤثر سلبا على مساره الجامعي. وأكد نفس الطالب بأن الوضعية المزرية التي يعاني منها، تعد حالة واحدة من عديد الحالات الأخرى المشابهة التي يعيشها العديد من الطلاب، متسائلا عن كيفية الإستمرار في مساره الجامعي وتحقيق طموحاته التي أصبح يراها أمام هذه الأوضاع المزرية، مجرد حلم، وفي الشأن ذاته طالب الطلبة بالتدخل العاجل لمسؤولي الخدمات الجامعية من أجل تمكينهم من غرف جامعية ليتمكنوا من الدراسة في أوضاع مريحة.

شارك

مقالات ذات صلة

طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.