الاثنين، 2 مارس 2020

وضع 14 شخصا منهم 8 طالبات بجامعة البليدة تحت الحجر الصحي بسبب كورونا

وصل إجمالي من تم وضعهم اليوم تحت الحجر الصحي مستشفى بوفاريك، بسبب الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا، إلى 14 شخصا، منهم 8 طالبات بجامعة البليدة 1.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الطالبات الثمانية يدرسن بقسم الهندسة المدنية مع الفتاة التي أصيبت رفقة والدتها بالفيروس، وتم الإعلان عن حالتهما أمس من طرف وزارة الصحة.

وبالإضافة إلى الطالبات الثمانية، تم وضع 6 أشخاص آخرين تحت الحجر الصحي بمستشفى بوفاريك، يشتبه في إصابتهم أيضا بفيروس كورونا.

وقال مدير مستشفى بوفاريك، رضا دغبوش لـ”النهار أونلاين” إن الأشخاص الستة حضروا في وليمة عائلية أقامتها عائلة المرأة وابنتها المصابتين، وهو دفع بمصالحه إلى وضعهم في الحجر الصحي بمصلحة الأمراض المعدية والمتنقلة بالمستشفى.

ومن بين هؤلاء الأشخاص الستة، توجد امرأة وضعتها المصالح الصحية، صبيحة اليوم الاثنين، تحت الحجر الصحي، للاشتباه في إصابتها بالفيروس القاتل، بعدما تبين أنها زارت منزل المرأة المصابة وابنتها.

وتعمل تلك المرأة بالمطعم المدرسي لإحدى الابتدائيات الواقعة بمدينة القليعة.

وقد جرى إرسال عينات من التحاليل المرفوعة من المشتبه في إصابتهم إلى معهد باستور، في انتظار ظهور النتائج النهائية.

شارك

مقالات ذات صلة

وضع 14 شخصا منهم 8 طالبات بجامعة البليدة تحت الحجر الصحي بسبب كورونا
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.