الأحد، 1 مارس 2020

الوزير شيتور يلوّح بغلق الجامعات تحسّبا لتفشي وباء كورونا

تستعدّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لحدوث أي طارئ فيما يتعلق بتفشي وباء كورونا في الجزائر بما في ذلك إمكانية تعليق الدراسة في الجامعات ، حيث أصدرت مصالح الوزير شمس الدين شيتور اليوم السبت تعليمة مستعجلة لمدراء مؤسسات التعليم العالي تدعوهم إلى الشروع في نشر الدروس والأعمال التطبيقية على المواقع الإلكترونية لمؤسساتهم لتمكين الطلبة من الاطلاع عليها في حالة ما إذا اضطرت الجامعات إلى إغلاق أبوابها.

وجاء في تعليمة وزير التعليم العالي والبحث العالي الصادرة اليوم ، أن "الوضعية الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء التفشي الواسع المحتمل للوباء العالمي، تحتّم اتخاذ مبادرة بيداغوجية من خلال اللجوء إلى إجراءات وقائية لضمان استمرارية التعليم".

وتتمثل هذه الإجراءات الوقائية ، حسب التعليمة ، في "نشر ما يغطّي شهرا من الزمن من محتوى الدروس والأعمال الموجهة والأعمال التطبيقية على موقع المؤسسة أو أي وسيلة أخرى يمكن تصفحها عن بعد".

وتلزم تعليمة الوزير شيتور مدراء الجامعات بأن يكون المحتوى التعليمي المطلوب نشره على الوسائط الإلكترونية استعدادا لغلق محتمل للمدرجات الجامعية في حالة حدوث أي تطوّر سلبي لوضعية الوباء العالمي في الجزائر ، متوفرا لكل طلبة الوطن في حدود 15 مارس المقبل.

رسميا..لا كورونا في الجزائر!

وفي وقت سابق من اليوم السبت ، أكدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات اليوم السبت في بيان عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في الجزائر بعد ترحيل الرعية الإيطالي المصاب بالوباء إلى بلده مساء أمس الجمعة وهو في صحة جيدة.

و أوضح بيان الوزارة أنه "لم تسجل حتى اليوم إلا حالة واحدة لفيروس كورونا (كوفيد-19) في الجزائر، و يتعلق الأمر برعية ايطالي قدم من إيطاليا، و قد تم ترحيل هذه الرعية في صحة جيدة إلى بلده مساء الجمعة 28 فيفري 2020، على متن طائرة خاصة مع مساعدة طبية" ، مؤكدا عدم تسجيل أي حالة جديدة حتى اليوم.

ميلاط: تعليمة الوزير شيتور من شأنها إدخال "الرعب" في الوسط الجامعي

ولم تهضم نقابة الأساتذة الجامعيين إجراءات الوزارة الاحترازية ، حيث اعتبر منسق المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي ( CNES ) عبد الحفيظ ميلاط أن تعليمة الوزير شيتور من شأنها "إدخال الرعب في الوسط الجامعي"، خاصة وأن الجزائر لا تعدّ في الوقت الحالي أي حالة للإصابة بفيروس كورونا الجديد ، حسب ما تؤكده وزارة الصحة.

وقال ميلاط في منشور على حسابه في فيسبوك تعليقا على تعليمة الوزارة : "الجزائر تعد اليوم 00 حالة إصابة بكورونا بعد ترحيل الرعية الإيطالي المصاب..لماذا هذا التهويل الذي من شأنه إدخال الرعب في الوسط الجامعي، رغم أن دولا أخرى تعد مئات الحالات لم تتخذ أي إجراءات احترازية مشابهة؟"، متسائلا حول ما إذا كان ما وصفه بـ"التدبير الاحترازي الخطير"، قد اتخذ بالتشاور مع المصالح الصحية في البلاد.

شارك

مقالات ذات صلة

الوزير شيتور يلوّح بغلق الجامعات تحسّبا لتفشي وباء كورونا
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.