الاثنين، 15 يونيو 2020

7 آلاف حامل للدكتوراه والماجستير يطالبون بالتوظيف

شن أزيد من 7 ألاف طالب وحامل لشهادة الدكتوراه والماجستير وعلى مدار أسبوعين حملة افتراضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي باختلافها، من أجل المطالبة بحقهم في التوظيف المباشر بعد سنوات من البطالة أمام تعنت وزارة التعليم العالي في الرد عليهم رغم وقفاتهم الاحتجاجية السابقة، خاصة أن 80 في المائة منهم أساتذة مؤقتون بالمؤسسات الجامعية.

لم تجد التنسيقية الوطنية لحاملي وطلبة الدكتوراه والماجستير، من طريقة لإيصال صوت من هم تحت لوائها وحقهم في التوظيف المباشر في ظل الحجر الصحي سوى الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي باختلافها للمطالبة بذلك، من خلال إطلاق حملتين موجهة للوزير الأول ورئيس الجمهورية وكافة وسائل الإعلام بعد سنوات من البطالة، وفي هذا الصدد، قال مقاوسي عبد الماليك باحث دكتوراه بجامعة باتنة ومنسق ولائي بالتنسيقية الوطنية لحاملي وطلبة الدكتوراه والماجستير، أن الحملة التي تم شنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي جاءت بسبب الحجر الصحي المفروض وبالتالي استحالة التصعيد أو الاحتجاج بالقرب من المؤسسات وكذا مقر الوزارة بالعاصمة، وعليه تم استغلال الظرف الراهن من أجل أن يكون التنديد عن طريق منصات التواصل الاجتماعي سواء تعلق الأمر "بالفايس بوك" و"تويتر" على أن تكون موجهة لكل من الوزير الأول وكذا رئيس الجمهورية من أجل ضمان حقهم في التوظيف، الذي لم يلق أي أذان صاغية من قبل المسؤول الاول عن القطاع شمس الدين شيتور حاليا، الى جانب أيضا مراسلاتهم السابقة في عهد الوزراء الذي مروا على القطاع وهو الامر الذي اعتبروه إجحافا في حقهم كونه النخب الحقيقية للبلاد باختلاف تخصصاتهم.

غير بعيد عن ذلك ايضا قال ذات المتحدث، أن الأمر لم يتوقف عند مواقع التواصل الاجتماعي فقط بل تم الاستعانة بنواب برلمانيين من أجل إيصال صوتهم لوزير التعليم العالي والمقدر عددهم بـ 7 نواب وجهوا أسئلة كتابية لم يتم الرد عليها إلى اليوم حسب تصريحه، وبلغة الأرقام كشف ذات المتحدث أن الأمر يتعلق بأكثر من 7 ألاف حامل لشهادة الدكتوراه والماجستير على المستوى الوطني، 80 في المائة منهم أساتذة مؤقتون وما ستدعي حسبه ضرورة النظر في قضيتهم.

شارك

مقالات ذات صلة

7 آلاف حامل للدكتوراه والماجستير يطالبون بالتوظيف
4/ 5
Oleh

ادخل بريدك واشترك

اشترك معنا ليصلك كل جديد.